الأخبار

عشرات القتلى بمفخخة استهدفت تجمعا لباصات مسلحي وأهالي بلدتي كفريا والفوعة غرب حلب

مفخخة تستهدف باصات كفريا والفوعا

انفجرت قبل قليل سيارة مفخخة غرب مدينة حلب في منطقة الراشدين استهدفت تجمعا لباصات مسلحي وأهالي بلدتي كفريا والفوعة والتي أدت لسقوط عشرات القتلى والجرحى.

وأكد ناشطون أن الانفجار سمع في أغلب أحياء مدينة حلب من شدته وقوته التفجيرية والتي أدت لسقوط عشرات القتلى والجرحى من الذين تم إجلائهم من بلدتي كفريا والفوعة وأيضا سقط عدد من الشهداء والجرحى من الثوار كانوا في المنطقة المستهدفة.

ويجدر الإشارة إليه أن قوات الأسد قامت بتأخير عملية التبادل حيث يتجمع أهالي مدينة الزبداني وبلدة مضايا في منطقة الراموسة بينما يتجمع أهالي بلدتي الفوعة وكفريا في منطقة الراشدين، ومنذ المساء وصلت الطرفان إلى المنطقة وكان مقررا أن تتم عملية التبادل على الفور، إلا أن قوات الأسد ماطلت في العملية تحت ذرائع عدة، ليضع علامات استفهام عديدة حول عملية التفجير.

كما أشار ناشطون إلى حالة تخوف كبيرة الآن من حالات انتقام تقوم بها المليشيات الشيعية وقوات الأسد لأهالي مضايا والزبداني في منطقة الراموسة.

بينما لم تتبنى أي جهة بعد هذا الانفجار، والجدير ذكره أن حالة استياء واسعة رافقت ما بات يعرف بإتفاق المدن الأربعة والذي رعته دولة قطر بعد مفاوضات بين هيئة تحرير الشام وحركة أحرار الشام من جهة وإيران من جهة ثانية، حيث نص الإتفاق على :
1-إخراج قرابة 3000 شخص من مضايا والزبداني وبلودان إلى الشمال ( الراغبين فقط).
2-إخراج كامل كفريا والفوعة على دفعتين.
3-إخراج 1500 أسير وأسيرة من سجون النظام معظمهم من النساء.
4-إدخال مساعدات بالإضافة إلى هدنة في مناطق جنوب دمشق وأولها مخيم اليرموك المحاصر.
5-بعد مدة شهرين يتم إخراج المحاصرين في مخيم اليرموك إلى الشمال.
6-حل قضية 50 عائلة عالقة في لبنان من أهالي الزبداني ومضايا.
7-هدنة في إدلب وتفتناز وبنش ورام حمدان وشلخ وبروما لمدة 9 شهور تشمل جميع أنواع القصف المدفعي والجوي.

المصدر: shaam.org

الأستاذ محمد

مدير الموقع ومدون في مجالات متنوعة مصمم جرافيك ومطور ويب وعمل.. متخصص تسويق إلكتروني بعدة شركات

مقالات ذات صلة

اترك ردا

زر الذهاب إلى الأعلى